العربية

الصين تدعو إلى استئناف آلية التعاون الثلاثي بين الصين وأفغانستان وباكستان

شينخوا2022-03-31 16:33:41
Share
Share this with Close
Messenger Pinterest LinkedIn

قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي يوم الأربعاء (30 مارس) إنه في ظل الظروف الحالية، يتعين على الصين وأفغانستان وباكستان استئناف آلية التعاون الثلاثي وتعزيز التعاون في مجالات السياسة والتنمية والأمن.

صرح وانغ بذلك خلال اجتماع وزراء خارجية الصين وأفغانستان وباكستان في تونشي بمقاطعة آنهوي بشرقي الصين. وحضر الاجتماع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي ووزير الخارجية بالإنابة في الحكومة الأفغانية المؤقتة أمير خان متقي.

ودعا وانغ الأطراف الثلاثة إلى بناء ثقة سياسية ثلاثية متبادلة، ودعم الاهتمامات الأساسية لبعضها البعض، وحماية المصالح المشتركة.

وشدد وانغ على أنه يتعين على الأطراف الثلاثة تعزيز التعاون العملي، وتعزيز مد الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني إلى أفغانستان، ومساعدة أفغانستان على المشاركة في الترابط الإقليمي.

واقترح وانغ أيضا أن تعزز الصين وأفغانستان وباكستان التعاون في مكافحة الإرهاب، والقضاء على التربة الخصبة للإرهاب، وتحقيق الاستقرار على المدى الطويل في المنطقة.

وقال قريشي إن الجانب الباكستاني يدعم أفغانستان في تعزيز الاتصالات مع العالم ، مضيفا أن باكستان مستعدة لمواصلة مساعدة أفغانستان على تحسين معيشة الشعب.

وشدد قريشي على ضرورة إعادة الأصول الأفغانية المجمدة في الخارج على الفور.

من جانبه ، قال متقي إن الجانب الأفغاني يتفهم قلق المجتمع الدولي بشأن حقوق ومصالح النساء والأطفال، وخاصة تعليم الفتيات، وسيعمل على تعزيزها بشكل نشط وخطوة بخطوة، مشيرا إلى أن الحكومة المؤقتة لم تمنع مطلقا الفتيات من الذهاب إلى المدرسة وأعادت فتح 60 في المائة من المدارس حتى الآن.

وأكد متقي أن الجانب الأفغاني يرغب مرة أخرى في التعهد الجاد للصين وباكستان والعالم بأسره بعدم السماح للإرهابيين أبدا باستخدام الأراضي الأفغانية للإضرار بمصالح ومواطني الدول الأخرى.

وشكر متقي الصين وباكستان على تقديم دعم لا يقدر بثمن لتنمية أفغانستان وإعادة إعمارها، موضحا ان أفغانستان غير راغبة في الاعتماد على المساعدات الخيرية لفترة طويلة وتأمل في تعزيز التعاون الثلاثي والمشاركة بنشاط في البناء المشترك للحزام والطريق.

كما اتفقت الأطراف الثلاثة على إجراء حوار رسمي بين وزراء خارجية الصين وأفغانستان وباكستان في الوقت المناسب.

Messenger Pinterest LinkedIn