موقعك الحالي:اللغة العربية > أخبار > أخبار عربية > النص

القمة الإسلامية تختتم أعمالها بإدانة الإرهاب والتطرف ومناقشة قضايا العالم الإسلامي

2019-06-02 10:01:00

اختتمت القمة الإسلامية التي عقدت في مكة المكرمةيوم أمس السبت (أول يونيو) أعمالها بإدانة الإرهاب والتطرف ومناقشة قضايا الدول الإسلامية.

فبحسب وكالة الأنباء السعودية ((واس))، فقد أدان البيان الختامي للقمة الإرهاب والتطرف والغلو بجميع أشكاله ومظاهره مهما كانت الأسباب والدوافع، وتكاتف الجميع بالوقوف ضد المنظمات الإرهابية، ووضع القوانين والضوابط الرادعة لمواجهة هذه الآفات.

وفي مؤتمر صحفي عقد بعد انتهاء القمة، أوضح الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين التزام حكومة المملكة العربية السعودية بدعم صندوقي القدس والأقصى المتمثل في دفع مبلغ 320 مليون دولار أمريكي للمحافظة على المقدسات الإسلامية والوفاء بتسديد حصتها من الزيادة في الصندوقين بمبلغ 70 مليون دولار أمريكي التي اعتمدتها قمة عمان 2017 ، مؤكدا رفض القمة لأي مقترح أو مشـروع أو خطة أو صفقة للتسوية السلمية، لا يتوافق ولا ينسجم مع الحقوق المشروعة غيـر القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني.

وجددت القمة الدعم المتواصل للشرعية الدستورية في اليمن التي يمثلها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، فضلا عن دعم استئناف الأمم المتحدة للعملية السياسية للوصول إلى حل سياسي.

وفيما يتعلق بالملف الليبي قال: "إن البيان الختامي أكد ضرورة التزام الأطراف الليبية كافة بمراعاة المصلحة العليا وتجنيب شعبها مزيدا من المعاناة وويلات الحروب؛ وضرورة عودة الأطراف الليبية إلى المسار السياسي."

وأعربت القمة عن تأييدها لخيارات الشعب السوداني وما يقرره حيال مستقبله، ورحبت بما اتخذ من قرارات وإجراءات تراعي مصلحة الشعب وتحافظ على مؤسسات الدولة.

ورحبت القمة الإسلامية في مكة أيضا بالنتائج التي تمخّض عنها المؤتمر الدولي للعلماء حول السّلم والأمن في أفغانستان الذي عُقد في مدينتي جدة ومكة المكرمة يومي 10 و11 يوليو 2018، حيث أوضح الأمين العام أن القمة نددت بالوضع غير الإنساني الذي تعيشه أقلية الروهينجيا المسلمة، ودعا إلى التحرُّك العاجل لوقف أعمال العنف، وكل الممارسات الوحشية التي تستهدف هذه الأقلية.

وقد تطرق وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير في المؤتمر الصحفي للتحديات التي تواجه العالم الإسلامي بالقول: " العالم الإسلامي يمثل ثلث البشرية ويشغل مساحة جغرافية كبيرة على الكرة الأرضية ويتمتع بقدرات طبيعية هائلة ويوجد فيه مثقفون ومتعلمون ومؤسسات وفرص هائلة يجب أن تستغل لرفع مستوى المعيشة في الأمة الإسلامية ، معربا عن أسفه لوجود من يخرب هذه الفرص ويسعى لنشر الطائفية ودعم الإرهاب ومد العون للمليشيات الإرهابية."

وأفاد أن القمم الخليجية والعربية والإسلامية التي عقدت في مكة بعثت برسائل تؤكد وحدة الصف فيما يتعلق بالمواضيع التي تهم العالم الإسلامي وعلى رأسها القضية الفلسطينية ، حيث أكدت جميع القمم أن الحل يجب أن يكون مبنيا على قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية.

<



اخترنا لك



التقويم

مرشح

شاطئ النهر الأصفر يجذب مجموعة من طائر التمّ لإمضاء فصل الشتاء

شاطئ النهر الأصفر يجذب مجموعة من طائر التمّ لإمضاء فصل الشتاء

تعزيز نهضة الأرياف عبر تنمية الزراعة السياحية في مقاطعة خبي

تعزيز نهضة الأرياف عبر تنمية الزراعة السياحية في مقاطعة خبي


أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية