اللغة العربية

مقتل اثنين من أفراد الشرطة العراقية في هجوم لداعش شرقي البلاد-CRI

شينخوا2021-10-28 21:00:52
Share
Share this with Close
Messenger Pinterest LinkedIn

أفاد مصدر أمني بمحافظة ديالى شرقي العراق بأن اثنين من افراد الشرطة قتلا في هجوم لمسلحي تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية (داعش) استهدف دورية للشرطة شمال شرق المحافظة، فيما نزحت 30 عائلة من منازلها نتيجة الهجمات التي شهدتها المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وقال الرائد علاء السعدي من قيادة شرطة محافظة ديالى لوكالة أنباء ((شينخوا)) اليوم (الخميس) إن دورية للشرطة العراقية تعرضت لهجوم بالاسلحة الرشاشة من قبل مسلحي تنظيم (داعش) في قرية بروانة جنوب غرب منطقة المقدادية (45 كم) شمال شرق بعقوبة، مما أدى إلى مقتل اثنين من افراد الشرطة.

وأضاف أن القوات الامنية بدأت صباح اليوم عملية دهم وتفتيش لتعقب المسلحين.

وتابع السعدي أن قوات الامن العراقية تواصل فرض اجراءات امنية مشددة في محيط قريتي الرشاد ونهر الامام التي شهدت اول امس هجمات دامية اسفرت عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وعلى صعيد متصل، ذكر مصدر في الادارة المحلية لمدينة بعقوبة لـ((شينخوا)) أن 30 عائلة نزحت من منازلها في مناطق جنوب غرب المقدادية ووصلت إلى مدينة بعقوبة على خلفية أعمال العنف التي شهدتها المنطقة أخيرا، لافتا إلى أن وفدا حكوميا برئاسة قاسم الاعرجي، مستشار الأمن القومي وعضوية وزير الداخلية ورئيس اركان الجيش ونائب قائد عمليات المشتركة ووزيرة الهجرة وصل إلى محافظة ديالى صباح اليوم لاجراء لقاءات مع شخصيات عشائرية وعوائل ذوي الضحايا لمناقشة التطورات الامنية ووقف عمليات النزوح وعقد لقاءات مع القيادات الامنية الميدانية لبحث تعزيز قدرات القوات الامنية في المنطقة.

يشار إلى أن مسلحي تنظيم (داعش) قد صعدوا من هجماتهم خلال الـ 24 ساعة الماضية، اذ شهدت محافظة ديالى شرقي العراق، هجومين متتاليين للتنظيم، أسفرا عن سقوط 17 قتيلا و 11 جريحا.

يذكر أن حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي الاسبق قد أعلن في التاسع من ديسمبر العام 2017 عن تحرير جميع الاراضي العراقية من مسلحي (داعش) ألا أن خلايا تابعة للتنظيم المتطرف ما زالت تنشط في بعض مناطق البلاد وتشن هجمات هنا وهناك.

Messenger Pinterest LinkedIn