موقعك الحالي:اللغة العربية > مجتمع > مجتمع > النص

مدرب غوص يطلق برنامجا خيريا لمساعدة أطفال التوحد

2019-01-15 11:07:53 arabic.china.org.cn

انتقل مؤسس مشروع "شين تشيان" الخمسيني تشن ليانغ باو، من منطقة هونغ كونغ إلى البر الرئيسي قبل سنوات. وكان تشن يشغل نائب رئيس جمعية هونغ كونغ للغوص، وحاليا عضو لجنة خبراء الغوص التابعة للإدارة العامة للرياضة في الصين، ويمتلك أكثر من 30 عاما من الخبرة.

وتزوج تشن في عام 2000، ورزق بطفلين عامي 2004 و2006، لكنهما يعانيان التوحد، الأمر الذي جعل حياة الأسرة حزينة. ولكن تشن لم يتخل عنهما وطمأن زوجته بقدرته على الاعتناء بهما.

ومع ترعرع الطفلين، شجعهما تشن على تعلم العزف على البيانو وممارسة التايكوندو، وعلمهما السباحة بنفسه. وقال تشن إن البيئة تحت الماء تكون بعيدة عن ضغط الجاذبية الأرضية، كما توفر للأطفال مصابي التوحد شعورا بالراحة، حيث العالم تحت الماء يكون هادئا جدا ولا يسمع هؤلاء الأطفال سوى صوت أنفاسهم. وشرح تشن أن الأطفال المصابين بالتوحد حساسون بشكل خاص للمحفزات الصوتية، ولا يحبون الأجواء الصاخبة المليئة بالضجيج.

واستفادت زوجة تشن من عملها كممرضة في مراجعة الأطباء، وبحث تشن وسط الكتب والإنترنت للتوصل إلى علاقة بين رياضة الغوص ومساعدة الأطفال المصابين بالتوحد. وخلال عمله في البر الرئيسي، ناقش تشن مع معلمي التربية الخاصة في قصر قوانغتشو للأطفال وطلابه السابقين فكرة الاستفادة من رياضة الغوص في مساعدة الأطفال المصابين بالتوحد. وحصلت الفكرة على تأييد الجميع، وسرعان ما انضم طالباه هوانغ هوي وشياو جيون يي إلى فريق المدربين. وبالإضافة إلى ذلك، قدمت جمعية قوانغدونغ للسباحة ومؤسسة شي داي للرعاية العامة المساعدات المالية والمعنوية للمشروع.

ويهدف برنامج "شين تشيان" إلى إلهام العقل وتطوير الإمكانات، وفي الأول من أغسطس 2016، أرسل قصر قوانغتشو للأطفال 4 أطفال مصابين بالتوحد إلى تشن ليشكلوا الدفعة الأولى من تلاميذ البرنامج. وفي البداية، كان تقدم هؤلاء الأطفال بطيئا نسبيا، وبسبب خروج مشاعرهم عن السيطرة بسهولة، احتاج بعضهم إلى الإرشاد لفترة طويلة لإعادة الهدوء وإكمال التدريب وفق التعليمات.

وحتى الآن، قدم برنامج "شين تشيان" دورات غوص مجانية لأكثر من 40 طفلا يعاني التوحد. وبعد انتشار الفكرة، أصبح الكثير من أولياء الأمور في مشاركة أطفالهم المصابين بالتوحد ضمن هذا البرنامج، ولكن عليهم الانتظار لبضعة أشهر بسبب كثرة الأطفال المتقدمين. وقال تشن إن التلاميذ الذين يخضعون للتدريب حاليا حالتهم المرضية متقدمة نسبيا، وبسبب نقص المدربين، ينتظر الأطفال الذين تكون حالتهم المرضية أقل خطورة.

وتتمثل المهمة الحالية لفريق المدربين في توحيد مناهج الدورات التدريبية. وأشار تشن إلى أن البرنامج يتطور حاليا اعتمادا على دوره الشخصي فقط، ولكنه كبير في العمر، وبعد عامين أو ثلاثة، قد يركز جهوده على أسرته، ولا يمكن توسيع أعمال البرنامج لمساعدة مزيد من الأطفال المصابين بالتوحد إلا من خلال توحيد مناهج الدورات التدريبية. وأضاف أن برنامج "شين تشيان" ينقصه حاليا الدعم النظري، ويتطور عمله فقط اعتمادا على الخبرات الشخصية بشكل أساسي. موضحا أنه يتعاون حاليا مع جمعية مدربي الغوص العالمية لتأليف المواد التعليمية بشكل أكاديمي كما يحصل على المؤهلات ذات الصلة من خلال وضع المعايير. وفي الوقت نفسه، يعمل فريقه على البحث عن الجامعات والمؤسسات البحثية المهتمة بالمشاركة في البرنامج لتطويره ودعمه وتقييم دوره.



中国网

أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية