موقعك الحالي:اللغة العربية > مجتمع > مجتمع > النص

تجربة مكافحة الفقر في الصين.. قرية خه ليو بقوانغشي نموذجا

2018-06-27 11:12:37 arabic.people.com.cn/

زار الصحفيون الاجانب قرية خه ليو ببلدية تونغلينغ في ووشيوان بقوانغشي يوم 25 يونيو الجاري، وذلك في اطار فعالية " ذكرى تأسيس منطقة قوانغشي ذاتية الحكم لقومية تشوانغ .. قوانغشي بعيون صحفيين اجانب"، وتعتبر خه ليو واحدة من القري التي طبقت سياسة "قرية واحدة، منتج واحد"، احد التدابير التي نفذتها الحكومة الصينية للقضاء على الفقر في خه ليو التي كانت معروفة بإنتاج قصب السكر يصل 1/10 من المنتوج الوطني ، ومع ذلك ، وبفضل التخطيط الجيد والتعاون المحكم نجحت القرية في ان تحقق نتائج ايجابية في انتاج فاكهة الشمام التي كان مقتصر انتاجها في منطقة شينجيانغ .

قال الأمين العام للجنة الحزب في القرية لي يونغ كاي للصحفيين الزائرين، أن التعاونية الفلاحية خه ليو تم تسجيلها رسميا في عام 2016، وهي متخصصة في منتوج واحد " الشمام " تم اختياره بعد تخطيط محكم، وفي عام 2017، بلغت قاعدة انتاج 260 مو (1 مو يعادل حوالى 0.07 هكتار)، وبلغت المحاصيل السنوية 1.25 مليون يوان وتم توزيع 18 ألف يوان الى كل أسرة مشاركة في التعاونية الفلاحية، ما عزز ثقة الجميع. وفي الوقت الحاضر، ازداد الاستثمار الى 3.57 ملايين يوان وأسهم 50 أسرة فقيرة و 42 أسرة تعمل فيها.

واشار لي يونغ كاي إلى ان القرية شهدت تحولا كبيرا خلال السنوات الاخيرة من حيث التنمية الفلاحية والدخل الاسري، حيث ارتفع الدخل الاسري من الف يوان سنويا الى خمسة عشرة الف يوان سنويا بتطوير اسلوب التنمية "التعاون بين القرية والمجتمع تحت قيادة الحزب"، وتشجيع الاسر الفقيرة للتشارك من خلال القروض المنخفضة الفائدة التي يوفرها صندوق مساعدة الفقراء، ويمكن للاسر الفقيرة الحصول على الفوائد من خلال اربع جوانب : حصة من الارباح، ارباح الاسهم، الدخل من خلال الايجار، نقل ملكية الارض، الاعانات لتقليل من حدة الفقر.

وبالإضافة إلي نجاح التعاونية الفلاحية في انتاج فاكهة الشمام و القصب السكري تقوم بتربية الأبقار والخنازير والماعز وكذلك الاسماك. ووفقا لما ذكره لي، تتضمن التعاونية الفلاحية اليوم علي 10 مؤسسات (التعاونيات)، التي تشمل 1000 مو من الشمام و قصب السكر، 1000 مو من الخضروات العضوية و 500 مو فواكه اخري متنوعة ، كما هناك مزرعتان أخريتان لتربية الخنازير، بنيت بسعة قصوى 20 الخنزير سنويا، فضلا عن 300 مو من البرك لتربية الاسماك.

وقال لي، أن القرية تسعى لتطوير صناعات التدوير البيئي، حيث تتعاون القرية والمزارعون في زراعة البرتقال وتربية الاسماك والماعز وغيرها لتحقيق نموذج الانتاج التدويري الايكولوجي. وفي يونيو 2017، تم تنفيذ بنجاح أول مؤتمر تشجيع الاستثمار في مدينة تونغلينغ، كما شاركت في معرض الصين ـ الآسيان ايضا .وفي الوقت الحاضر تبحث التعاونية عن توسيع سوقها الداخلي والخارجي ، حيث أقيمت التعاونية شراكة مع يونيكوم بمقاطعة قوانغشي وشركة البريد ووشي لتأسيس قاعدة في التجارة الإلكترونية، وفي الوقت الحاضر ،بلغت مبيعات التعاونية عبر الإنترنت 225 كيلوغراما من الشمام. وخلص لي قائلا : "الهدف هو اتخاذ البطيخ ووشوان إلى أسواق أخرى، وبالتالي الوفاء بالأهداف التي حددت في خطة القضاء على الفقر."

ومن جانبها ، قالت لياو مزارعة تعمل في القرية الفلاحية ، ان وضعها المادي قد تحسن منذ انشاء التعاونية بالقرية واصبحت غير مضطرة الى الهجرة او الذهاب الى المدن البعيدة عن البيت للبحث عن لقمة العيش .مضيفة انها يمكن ان تجني اكثر من خمسة عشرة الف يوان في السنة بعد ان كان مدخولها السنوي لا يتعدى الف يوان قبل سنوات .



人民网

أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية