موقعك الحالي:اللغة العربية > مجتمع > مجتمع > النص

“أنا قلق على أهل يينغشيو” شي يزور بلدة يينغشيو بمناسبة الذكرى العاشرة لوقوع زلزال ونتشون

2018-05-11 15:55:07 CRI

فور وقوع الزلزال المدمر، الذي ضرب في 12 مايو قبل عشر سنوات محافظة ونتشون بمقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين، سارع شي جين بينغ نائب الرئيس الصيني آنذاك إلى المنطقة المنكوبة للتعبير عن تضامنه مع المتضررين والإشراف على أعمال الإغاثة.

وبعد عشر سنوات من عملية إعادة الإعمار، كان القلق لا يزال يساور الرئيس شي جين بينغ بشدة بشأن أحوال أهالي بلدة يينغشيو، فزار البلدة، في أثناء جولته في مقاطعة سيتشوان، للاطلاع على أحوال التطور والتنمية في هذه المنطقة.

وقد تجمع السكان المحليون، ترحيباً بوصول الأمين العام الذي تحدث مع الجميع حديثاً مفعماً بالود والحماسة، معرباً عن تمنياته لهم بتحقيق إنجازات أكبر في بناء حياة أفضل، وقال شي إنه كان قلقاً على أهل هذه المنطقة، ولكنه اطمأن عليهم بعد الاطلاع على التغيرات الإيجابية التي تمت بعد مضي عشر سنوات.

وأشار شي إلى أن المنجزات التي تحققت خلال إعادة الإعمار بعد وقوع الزلزال المدمر، أظهرت القيادة القوية للحزب الشيوعي الصيني وتفوق النظام الاشتراكي الصيني، مؤكداً على ضرورة مواصلة تكثيف الجهود في دفع التنمية الصناعية وتحسين معيشة الشعب، بغية بناء ديار أجمل.

وتقع بلدة يينغشيو في جنوب شرقي محافظة ونتشوان، وهي مركز زلزال 12/5 المدمر، الذي خلف خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، حث لقى ثلث سكان البلدة البالغ عددهم 16000 مصرعهم، ووصلت الخسائر الاقتصادية المباشرة إلى 4.5 مليار يوان صيني. 

وبعد إعادة الإعمار، تم تنفيذ التخطيط المنظم للشوارع مع وجود المحلات التجارية على جانبيها في بلدة يينغشيو، حيث تمثل السياحة الريفية، في الوقت الحالي، وسيلة جديدة للتنمية الاقتصادية في البلدة، ويشارك العديد من السكان في تقديم الخدمات السياحية من خلال فتح مطاعم ونُّزُل للإقامة.




أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية