موقعك الحالي:اللغة العربية > مجتمع > مجتمع > النص

مقالة خاصة: ازدهار قطاع خدمات التمويل عبر الإنترنت وتراجع حالات الاحتيال

2017-04-21 09:45:44

مقالة خاصة: ازدهار قطاع خدمات التمويل عبر الإنترنت وتراجع حالات الاحتيال

شهد وانغ بنغ في نائب رئيس شركة صينية رائدة في مجال تمويل الإنترنت نمو الصناعة في الصين بوتيرة متسارعة ، بالتزامن مع بعض الممارسات غير المناسبة.

فبعد العمل في شركة مملوكة للدولة تقدم القروض لعقود من الزمن، انضم وانغ إلى شركة "ويداي" لتمويل الإنترنت والتي يعني اسمها باللغة الصينية "القرض الصغير"، وذلك في العام 2014 عندما كانت هذه الصناعة في طور الازدهار.


سريع ولكن احتيالي

تملك الصين أربع بنوك كبيرة مملوكة للدولة، وبشكل عام ؛ فعادة ما يتاح للمؤسسات المملوكة للدولة إمكانية وصول أسهل للتمويل، فيما تواجه العديد من الشركات الصغيرة من المشاكل التي تبقيها عالقة في عنق الزجاجة للحصول على التمويل الذي تريده، ما يشكل عقبة أمام الطلب.

وفي الوقت نفس تصارع العائلات الغنية العاملة لمعرفة أين بإمكانها استثمار مدخراتها للحصول على عائدات أكبر، والعديد منها يقومون بتحريك أموالهم عبر الإنترنت. وفي الصين التي تعتبر أكبر دولة في العالم من حيث عدد مستخدمي الإنترنت ، هناك العديد من المجموعات ، مثل طلاب الجامعات الذين لا يحصلون على خدمات كافية من المصارف.

لم تؤسس الصين نظام ائتمان اجتماعي قويا، كما ان بطاقات الائتمان لديها ليس شائعة كثيرا كما هو الحال في بعض الاقتصادات المتقدمة. وظهر الدفع عبر الإنترنت بدلا من ذلك كبديل للمال النقدي، وشهدت منصات الإقراض الاجتماعي والتمويل الصغير زخما كبيرا حيث ازدهرت أعمال ريادة الأعمال عبر البلاد .

وساعدت تنمية التمويل عبر الانترنت في توسيع نطاق التمويل، وتحسين كفاءة الخدمات المالية، ما أتاح أمام الصينيين المزيد من الخيارات للاستثمار، وساعد بعض الشركات الصغيرة للحصول على القروض التي كانت تحتاج إليها بشدة، ولكن؛ لكل ازدهار ضريبته.

بعد إطلاق أول منصة للإقراض الاجتماعي والتمويل الصغير في العام 2007، وذياع صيتها بشكل كبير في الصين ، حيث ارتفع عدد تلك المنصات 18 مرة خلال الفترة ما بين عامي 2012 و 2015، فيما قفز الحجم الإجمالي لقيمة الصفقات المعقودة عبرها بنحو 40 ضعفا خلال الفترة المذكورة، وذلك وفقا لبيانات صادرة عن مركز المعلومات الوطني.

وساعدت منصات الإقراض الاجتماعي والتمويل الصغير في ربط الزبائن الساعين للحصول على عائدات أفضل، والمتعطشين للحصول على رأس مال يساعد في تطوير أعمالهم ، إلا أن تقريرا صدر عن موقع شركة" "www.wdzj.com مزود المعلومات الصناعية الرائد، أظهر مستقبلا قاتما. فبحلول مارس 2017، واجهت 3607 منصة صينية للإقراض الاجتماعي والتمويل الصغير مشاكل أو اضطرت لإلاق أبوابها، فيما بقيت 2281 منصة قيد التشغيل الطبيعي.



اخترنا لك



التقويم


أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية