موقعك الحالي:اللغة العربية > أخبار > أخبار صينية > النص

تعليق: هل تصنع الصين "فخ الديون" أم "فطيرة التنمية "؟

2018-10-11 19:02:00

تعليق: هل تصنع الصين "فخ الديون" أم "فطيرة التنمية "؟

ألقىنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، مؤخرا، خطابا شنَّ فيه هجوماً شاملاً على الصين، متهما إياها بتقديم قروض مقدارها مئات المليارات من الدولارات الأمريكية لمشاريع البنية التحتية في آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية، ما أوقع بعض الدول النامية في "شرك الديون"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستزود بعض الدول بخيار أن تحل هي مكان الصين.

من الواضح أن بنس ألقى هذا الخطاب، في سياق تصاعد الاحتكاك التجاري بين البلدين، من أجل محاولة تشويه سمعة الصين وإثارة الشقاق، حيث أشار إلى أن سريلانكا تحملت "ديوناً ضخمة"، بسبب إنشاء الشركات الصينية المملوكة للدولة ميناء هامبانتوتا المشكوك في قيمته التجارية. والحقيقة هي أنه وفقاً لإحصائيات البنك المركزي السريلانكي، فإن القروض الصينية لم تمثل، في العام الماضي، سوى حوالي 10 بالمئة فقط من الديون الخارجية للبلاد، التي يعد 61.5 بالمئة منها قروضاً تفضيلية أقل من سعر الفائدة في السوق الدولية. وفي هذا الصدد، صرح رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرمسينغه، بأن بلاده لم تقع في "شرك الديون" الصيني، ومن المتوقع أن تشكل إيرادات هذا الميناء 40 في المئة من دخل الحكومة بحلول عام 2020، بالإضافة إلى توفير عشرة آلاف وظيفة مباشرة وأكثر من 60 ألف وظيفة غير مباشرة، لذا يعتقد مستخدمو الإنترنت السريلانكيون أن هذا المشروع جيد وكتبوا: "هناك بعض الأشياء الإيجابية تحدث في بلدنا".

إلى جانب سريلانكا، خمنت الدول الغربية سقوط باكستان والفلبين وفنزويلا وجيبوتي وبابوا غينيا الجديدة في فخ الديون الصيني، ولهذه الدول صفة مشتركة تتمثل في الرغبة في التعاون في بناء مبادرة الحزام والطريق الصينية.

وفي الحقيقة وعلى أساس مبدأ التشاور والبناء والكسب المشترك، يعتبر كل مشروع تعاوني بين الصين والدول النامية فرصة تنموية طيبة، فحتى سبتمبر الماضي وقعت الصين 149 اتفاق تعاون حكومي مع 105 دول و29 منظمة دولية على جانبي الحزام والطريق، ومنذ عام 2013 إلى عام 2017 بلغ اجمالي قيمة الواردات والصادرات بين الصين والدول على جانبي الحزام والطريق 33 تريليوناً و200 مليار يوان صيني، بزيادة 4 % سنويا.

ودحضت الدول التي خمنت الدول الغربية سقوطها فيما يسمى فخ الديون الصيني هذه المزاعم، وأوضح وزير الخارجية الفلبيني ألان بيتر كايتانو أن الديون الصينية تحتل 1 بالمئة فقطمن اجمالي الديون الخارجية لبلاده، مؤكداً استحالة سقوطها في فخ الديون الصينية. وقال وزير الاقتصاد والمالية الجيبوتي إلياس موسى دوالي، ليس بوسع أحد ان يقلقبشأن الاستثمار الصيني أو أي استثمار في جيبوتي،مؤكداً أنالتنمية الجيبوتية قرار لحكومة بلاده ولا علاقة لها الجغرافية السياسية لأي دولة.



اخترنا لك



التقويم

مرشح

شاطئ النهر الأصفر يجذب مجموعة من طائر التمّ لإمضاء فصل الشتاء

شاطئ النهر الأصفر يجذب مجموعة من طائر التمّ لإمضاء فصل الشتاء

تعزيز نهضة الأرياف عبر تنمية الزراعة السياحية في مقاطعة خبي

تعزيز نهضة الأرياف عبر تنمية الزراعة السياحية في مقاطعة خبي


أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية