موقعك الحالي:اللغة العربية > أخبار > أخبار صينية > النص

البنك الدولي يتوقع 6.5 بالمائة نموا اقتصاديا للصين في عام 2017

2017-01-11 15:54:02 国际在线

  واشنطن 10 يناير2017(شينخوا) أبقى البنك الدولي على توقعاته بشأن معدل النمو الاقتصادي للصين دون تغيير عن العام السابق عند 6.5 بالمئة في عام 2017، قائلا إن الاقتصاد سيواصل النمو المستدام بينما يعيد توازنه من التصنيع الى الخدمات بالرغم من تجدد القلق إزاء سوق العقارات.

   وقال المقرض العالمي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له في تقريره الجديد بشأن الآفاق الاقتصادية العالمية إن الاقتصاد الصيني سينمو بنسبة 6.5بالمائة في عام 2017 و6.3بالمائة في 2018 دون تغيير عن توقعاته في يونيو عام 2016.

   وقال البنك إن التوقعات تشير الى أن سياسات الاقتصاد الكلي ستدعم محركات النمو المحلية الرئيسية رغم ضعف الطلب الخارجي والطاقة الانتاجية المفرطة في بعض القطاعات، متوقعا استمرار مساعي الصين لتغيير نمط نموها من اقتصاد قائم على التصنيع والاستثمار إلى اقتصاد مدفوع بالخدمات والاستهلاك بشكل معتدل.

  وقال البنك الدولي إن الصين ستضمن النمو المستدام على الأمد المتوسط مع تجنب التباطؤ الحاد، إذا استمرت في دفع إصلاحات مالية إضافية وإصلاح المؤسسات المملوكة للدولة وإصلاح سوق الأراضي والعمل.

  وأضاف أن" نمو الائتمان المرتفع الذي روفق بارتفاع سريع في أسعار العقارات يعتبر تحديا مهما"، مقترحا أن الإصلاح في قطاع الشركات وتشديد الاجراءات الحذرة من شأنه أن يساعد على التحكم في نمو الائتمان وبالتالي خفض مخاطر الاقتصاد الكلي والاستقرار المالي.

  وفيما يتعلق بالقلق إزاء التدفقات الرأسمالية، قال ايهان كوسي مدير مجموعة آفاق اقتصاديات التنمية في البنك الدولي لوكالة ((شينخوا)) إن تدفقات رأس المال خفت بالفعل في عام 2016 وستستمر في التباطؤ في عام 2017.

  ووفقا للاقتصادي ، فإن تسديد الدين المقوم بالدولار من المؤسسات الصينية، والذي يعتبر أحد العوامل الرئيسية وراء التدفقات، سيستمر في الاعتدال هذا العام.

  بالإضافة إلى ذلك، بدت الاستثمارت الصينية المباشرة إلى الخارج مستقرة وقد اتخذت السلطات الصينية إجراءات لتجنب تقلب الأسواق المالية الأمر الذي أتى بثماره بالفعل، وفقا لكوسي.

  وفي يوم الثلاثاء، خفض البنك الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي إلى 2.7 بالمائة في عام 2017 من 2.8 بالمائة في يونيو 2016. لكن معدل النمو لا يزال أعلى من معدل النمو المسجل العام الماضي وقدره 2.3 بالمائة، لسبب يعود بالأساس إلى التحسن في اقتصادات الأسواق الناشئة./نهاية الخبر/



اخترنا لك



التقويم