موقعك الحالي:اللغة العربية > أخبار ثقافية > النص

مهنة "شهية".. تقطيع حلويات العيد في هويتشو

2017-01-11 10:18:32 arabic.china.org.cn

10 يناير 2017 /شبكة الصين/ بعد دخول الشهر الثاني عشر حسب التقويم القمري الصيني التقليدي، تمتلأ الأجواء برائحة السنة الجديدة أكثر فأكثر في قرى مدينة هويتشو التابعة لمقاطعة آنهوي شرقي الصين. حيث تبدأ جميع الأسر صناعة أشهر أطعمة هويتشو الخفيفة: حلويات "دونغميتانغ" اليدوية. ويعتبر تقطيع الحلوى قبل قدوم عيد الربيع إحدى العادات التقليدية التي يرجع تاريخها إلى ما قبل 1000 سنة في القرى المحلية، وتصبح شرائح الحلوى من الذكريات الجميلة والسعيدة والشهية المرتبطة بحلول العيد في ذهن كل أبناء هويتشو.

في قرية باتسون العريقة بمنطقة جنوب آنهوي الجبلية، ظل المزارع يو شنغ باو (52 عاما) وزوجته وو تشيوي تشين يصنعان حلويات هويتشو التقليدية يدويا لمدة أكثر من 30 عاما بمهارتهما الفريدة. وثابرا على ممارسة هذه "المهنة الشهية" بأيديهما المجتهدة وأصبحا من أشهر "قاطعي الحلوى" داخل هويتشو وخارجها بفنونهما اليدوية المتميزة في صناعة حلويات السمسم والفول السوداني والبطاطا والذرة وغيرها من بضعة عشر نوعا من الحلويات، الأمر الذي يجذب المواطنين المحليين من قريب ومن بعيد لشراء الحلويات منهما كل عام.

وفي مصنعهما البسيط، يغلى السكر السائل داخل قدر حديدي ضخم، ويحرق الحطب داخل الموقد، ويقطع الساطور على الوضم الخشبي، كما تخرج الأدوات الأخرى لصناعة الحلويات أصواتا مختلفة تبدو كأنها "سيمفونية" بهيجة تلعب في القرية، وتنتشر رائحة الحلويات الجميلة إلى كل أركان المصنع، ما يخلق أجواء الفرح والسعادة للاحتفال بعيد الربيع.

ومع اقتراب العيد، يقف المزارعون في صف طويل أمام مصنع الزوجين في الصباح الباكر كل يوم منتظرين فتح أبوابه. ويبدأ الزوجان عملهما في الساعة الرابعة فجر كل يوم حتى الساعة العاشرة مساء، ويبذلان أقصى جهودهما في صناعة 40 - 60 طاولة من الحلويات بلا توقف طول اليوم حتى لا يجدان الوقت لتناول طعامهما أو قضاء حاجاتهما.

وتشمل صناعة حلويات هويتشو التقليدية اليدوية خطوات معقدة متعددة، على سبيل المثال، اختيار الأرز الدبق العالي الجودة وغمره في الماء وتبخيره وتجفيفه ومسحه بالزيت وإضافة الألوان الطبيعية وشويه، ثم غلي السكر الأبيض وسكر الشعير وتحويلها إلى سكر سائل، وثم وضع الأسمانثوس وقشر البرتقال والفول السوداني والسمسم، وخلطها جميعا، وفي النهاية تشكيلها وضغطها وتقطيعها إلى شرائح وتعليبها.

اعتاد المزارعون المحليون على تناول الحلويات الملونة كأطعمة خفيفة في مواسم الغرس والحصد. وتعتبر أيضا أفضل طعام بمناسبة عيد الربيع للأطفال والمسنين، كما تعد معجنات ممتازة لإكرام الضيوف. وتترك الحلويات نكهة السنة الجديدة العميقة لألف سنة في قرى هويتشو العريقة.


中国网

أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية