موقعك الحالي:اللغة العربية > أخبار ثقافية > النص

قصة جدة أجنبية تعيش في الصين لمدة 84 عاما

2017-01-09 10:22:58 arabic.people.com.cn/

6 يناير 2017 /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ الجدة نينا، اسمها الصيني ليو مو لان، ويبلغ عمرها 91 عاما، وتعيش في قرية بمدينة تسيبوه في مقاطعة شاندونغ.

والد نينا هو صيني من مقاطعة خبي، وأمها روسية، تعرف أبوها على أمها عند ممارسة الأعمال التجارية في روسيا. أتت نينا مع أفرادها إلى الصين في السن السابع من العمر.

تزوجت نينا زوجها الذي يكون أكبر منها ب20 عاما عن عمر 17 عاما. وبعد سنتين من الزواج، فقدت والديها وشقيقها في حرب. لحسن الحظ، تعودت نينا الحياة في الصين بعناية زوجها، ثم تعيش هنا حتى اليوم.

واندمجت نينا في الحياة في الصين لمدة 84 عاما. وتتمتع بعدد من سياسة الدعم الحكومي، كما أنشأت القرية ملفا خاصا لها كأسرة فقيرة .

على الرغم من أنه غادرت روسيا ل84 عاما، إلا أنها لاتزال تتذكر بعض الكلمات الروسية البسيطة، خصوصا الأغنية الشعبية الروسية "كاتيوشا"، وتمكن من غنائها باللغة الروسية بشكل كامل.

مع مرور الوقت، تصبح الجدة نينا صينية أصيلة، وتوجد هنا عائلتها وأقاربها، في حين يصعب العثور على أقاربها في روسيا، وتضع مسقط رأسها على قلبها.


人民网

أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية