انعقاد الدورة الخامسة للمنتدى الوطني الصيني للدراسات العليا والعلماء الشباب في اللغة العربية ببكين

2017-12-18 14:36:58

انعقاد الدورة الخامسة للمنتدى الوطني الصيني للدراسات العليا والعلماء الشباب في اللغة العربية ببكين

انعقدت الدورة الخامسة للمنتدى الوطني الصيني للدراسات العليا والعلماء الشباب المتخصصين في اللغة والتاريخ والحضارة العربية وحفل توزيع جائزة أفضل عمل باللغة الصينية لدراسات الشرق الأوسط لمشروع كرسي قطر صباح أمس الأول في جامعة بكين.

وقال سلطان بن سالمين المنصوري سفير دولة قطر لدى الصين في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح إن جامعة بكين ومنذ تأسيس قسم اللغة العربية في عام 1946، تعمل بلا كلل على توسيع تأثير ونفوذ اللغة العربية في الصين حيث بلغت أقسام اللغة العربية حاليا في الصين حوالي 60 قسماً في 60 جامعة. وأضاف أن هذا المنتدى وبهذا الحضور الكبير من العلماء الشباب المتخصصين في اللغة العربية والحضارة العربية والإسلامية لهو وحده كافياً كدليل قوي على انتشار ونفوذ اللغة العربية وحضارتها وثقافتها في جميع أنحاء الصين. وأشار إلى أن هذه الوجوه الشابة والذكية من العلماء الشباب مستعدة بحماس لحمل راية الصداقة العربية - الصينية عالية وخفاقة. وأعلن المنصوري خلال المنتدى إنشاء جائزة أخرى تحمل اسم "جائزة التميز" تقدم لأفضل ثلاثة خريجين من قسم اللغة العربية في الجامعة كل عام لتعزيز روح التنافس البناء في أوساط الطلاب وشحذ هممهم.

وسلم السفير المنصوري جائزة أفضل عمل باللغة الصينية لدراسات الشرق الأوسط الممنوحة من مشروع كرسي قطر للبروفسور وو يون قوي، لمساهماته الكبيرة التي قدمها في مجال الدراسات العربية والإسلامية عبر سنوات طويلة من العطاء الذي لا يتوقف.

وقدم البروفسور وو يون قوي الحاصل على الجائزة في مؤلفه تحت عنوان "سيرة ذاتية موجزة لمفكرين دينيين من العصر الحديث والمعاصر" تعليقا وتقييما شاملا لأفكار ستة مفكرين دينيين إسلاميين مشاهير ونظرياتهم ونشاطهم الاجتماعي وتأثيراتهم، ألا وهم جمال الدين الأفغاني وسيد أحمد خان ومحمد عبده ورشيد رضا ومحمد إقبال وأبو الأعلى المودودي. ويحمل كتابه هذا أهمية كبيرة وقيمة مرجعية في دراسات الشرق الأوسط والدراسات الإسلامية بالصين ويساعد على فهم قضايا الشرق الأوسط المعاصرة.

وبعد حفل افتتاح المنتدى، واصل الحضور تبادلات حول موضوعات أدبية وثقافية وسياسية ودينية وغيرها خلال ندوة أقيمت طول اليوم في الجامعة.

وحضر المنتدى نائب رئيس معهد اللغات الأجنبية بجامعة بكين البروفسيور فو تشي مينغ والأساتذة والعلماء الشباب وطلاب الدراسات العليا المتخصصين في اللغة العربية من الجامعات الصينية في أنحاء البلاد.



اخترنا لك



التقويم

مرشح


أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية