سفير الجزائر لدي الصين: جولة يوي العربية ستسهم في الارتقاء بالعلاقات الصينية - العربية في شتى المجالات

2014-11-28 10:11:27 شينخوا

بكين 2 نوفمبر 2014 (شينخوا) قال السفير الجزائري لدى الصين حسن رابحي إن جولة يوي تشنغ شنغ، رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني لأربع دول عربية والتي بدأها بزيارة الجزائر ستساهم في الارتقاء بالعلاقات الصينية - الجزائرية الإستراتيجية الشاملة والعلاقات الصينية - العربية بشكل عام.

وبدأ يوي زيارة رسمية ودية إلى الجزائر بعد ظهر السبت هي الأولى لزعيم صيني إلى الجزائر منذ 6 أعوام. وسيزور خلال الجولة التي تستمر إلى يوم 9 نوفمبر المغرب والبحرين والأردن أيضا.

واعتبر رابحي في مقابلة مكتوبة مع وكالة أنباء الصين الجديدة((شينخوا)) هذه الزيارة "خطوة هامة من شأنها أن تسلط الضوء على وضع العلاقات العربية - الصينية الراسخة ونتائج التعاون الصيني - العربي وآفاقه المستقبلية"، مشيرا إلى أن السنوات الأخيرة شهدت تطورا مستمرا لهذه العلاقات وخاصة بعد تأسيس منتدى التعاون العربي- الصيني، وهناك إرادة كاملة لتحقيق التنمية المستدامة ودعم وتطوير التعاون المشترك.

وحول العلاقات الصينية - الجزائرية، قال رابحي إن"علاقات الصين بالجزائر هي علاقات صداقة وأخوة ومودة وتفاهم، وتتميز بالثقة والدوام والشمولية وتوازن المصالح، وقد أصبحت بطابعها التاريخي والإستراتيجي الشامل نموذجا للتعاون جنوب- جنوب ومثالا يقتدي به".

وشهدت العلاقات الثنائية الودية بين البلدين تطورا مطردا مع إنجازات ملحوظة في التعاون السياسي والاقتصادي والفني منذ استقلال الجزائر عام 1962 وإقامة العلاقات الدبلوماسية. وتكللت النجاحات أخيرا في فبراير هذا العام بالارتقاء بمستوى الشراكة الإستراتيجية بين البلدين إلى شراكة إستراتيجية شاملة، هي الأولى من نوعها بين الصين ودولة عربية.

وأشار السفير إلى أن زيارة يوى للجزائر تأتي متزامنة واحتفاء البلاد بالذكرى الستين لاندلاع ثورتها المجيدة، مؤكدا أن الشعب الجزائري لن ينسى أبدا الدعم الصادق والتضامن الذي قدمته له الصين خلال كفاحه من أجل الاستقلال، إذ أن الصين كانت من أوائل الدول التي اعترفت بالجمهورية الجزائرية المؤقتة سنة 1958، في حين قدمت الجزائر مساهمة هامة لاستعادة الصين مقعدها الشرعي في الأمم المتحدة.

وأكد رابحي إن "زيارة يوي تكتسب في نظر الجانبين الصيني والجزائري أهمية كبرى في تعزيز علاقات التعاون الإستراتيجي الشامل وبذل الجهود المشتركة لتمتين التعاون الوثيق بينهما. وتشكل أيضا فرصة لتقييم التعاون وللتشاور بشأن آفاقه بما يعزز التبادل الثنائي ويعود بالفائدة على الجانبين".

وأوضح السفير الجزائري إن العلاقات الثنائية تتمتع بإمكانيات كبيرة ومفتاح دفع التعاون والتنسيق بين البلدين نحو آفاق أرحب يكمن في برنامج التعاون الخماسي الإستراتيجي الشامل الذي تم التوقيع عليه ببكين هذا العام بين وزيري خارجية البلدين.



اخترنا لك



التقويم

مرشح

شاطئ النهر الأصفر يجذب مجموعة من طائر التمّ لإمضاء فصل الشتاء

شاطئ النهر الأصفر يجذب مجموعة من طائر التمّ لإمضاء فصل الشتاء

تعزيز نهضة الأرياف عبر تنمية الزراعة السياحية في مقاطعة خبي

تعزيز نهضة الأرياف عبر تنمية الزراعة السياحية في مقاطعة خبي


أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية