حماية البيئة

منجزات اعمال حماية البيئة في الصين

احرزت الصين خلال اكثر من ثلاثين عاما من الجهود المستمرة منجزات مرموقة في مجال حماية البيئة. وفي عملية ضبط تشكيلة الاقتصاد وتوسيع الطلب المحلي، عززت الصين بشكل ملحوظ جهودها في اعمال حماية البيئة. ومن نظرة عامة، تمت السيطرة على اتجاه تدهور تلوث البيئة في انحاء البلاد بشكل اساسي، وتحسنت جودة البيئة في بعض المدن والمناطق مما قدم اسهامات في تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة بالصين.

الحكومة تهتم باعمال حماية البيئة

عقدت الحكومة الصينية ندوات خلال انعقاد اجتماعات المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني والمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ابتداءا من عام 1997 لسبع سنوات متتالية، حيث اصغت الحكومة الى تقارير حول اعمال حماية البيئة ثم وضعت الخطط الخاصة بحماية البيئة. ويعتبر قادة الصين ان حماية البيئة قضية هامة تتعلق بتقوية الدولة واغناء الشعب واستقرار المجتمع وسلامة بيئة الدولة، وان جوهر حماية البيئة هو حماية قدرة الانتاج. ومن اجل انشاء واكمال آلية التخطيط الشامل بين البيئة والتنمية يتعين على مسؤولي مختلف المناطق ان يتابعوا قضية البيئة ويتحملوا مسؤولية عامة عنها، بالاضافة الى تعزيز الرقابة والادارة الموحدة للبيئة وزيادة التمويل لها وتشجيع المواطنين على المشاركة في حمايتها، والاهتمام المتوازن بالوقاية من التلوث وحماية البيئة الاحيائية، و تسريع خطى الوقاية من التلوث وعلاجه في المدن والانهار والمناطق والمجالات البحرية التى تعانى من تلوث شديد.

وفي عملية اصلاح المؤسسات الحكومية، تعززت قطاعات حماية البيئة باستمرار. وفي عام 1988، استقلت مصلحة الدولة الصينية لحماية البيئة من وزارة بناء المدن والارياف وحماية البيئة لتصبح مصلحة تابعة مباشرة لمجلس الدولة الصيني. وفي عام 1993، ارتقت مكانتها لتصبح مصلحة تابعة مباشرة لمجلس الدولة تتمتع بمستوى بين وزارة ومصلحة. وفي عام 1998، اصبحت مصلحة تابعة مباشرة لمجلس الدولة تتمتع بمستوى وزارة حيث تغير اسمها الى مصلحة الدولة الصينية العامة لحماية البيئة.

السيطرة على تلوث البيئة

في السنوات الاخيرة، اغلقت والغيت اكثر من 84 الف مؤسسة صغيرة تلوث البيئة بشكل خطير في الصين، وحققت اكثر من 90% من 238 الف مؤسسة مسببة التلوث تصريف المخلفات الرئيسية حسب المعايير المطلوبة.

وحققت مشروعات معالجة التلوث في المناطق الاشد تلوثا التى حددتها الدولة نتائج اولية، حيث انخفضت درجة التلوث في المجرى الرئيسي لنهر هوايخه بشكل ملحوظ، كما انخفضت درجة التلوث في نهر هايخه ونهر لياوخه، وتمت السيطرة على اتجاه تدهور التلوث في بحيرة تايهو، وتباطأ اتجاه تزايد المواد المسببة للتلوث في بحيرة ديانتشى وتمت السيطرة اساسا على اتجاه اشتداد تزايد المواد المسببة للتلوث في بحيرة تشاوهو. وفي " مناطق السيطرة على الامطار الحمضية وثاني اوكسيد الكبريت"، انخفضت الكمية الاجمالية لتصريف ثاني اوكسيد الكبريت، وشهدت المناطق التى تعانى من الامطار الحمضية استقرارا ملحوظا من حيث تكرار نزولها. وحققت اعمال معالجة تلوث الجو في مدينة بكين نتائج ملحوظة. وتم تفعيل اعمال الوقاية من تلوث بحر بوهاى بشكل شامل.

تعزيز حماية البيئة الاحيائية وبناءها

تنتهج الصين سياسة الاهتمام المتوازن بالوقاية من التلوث وحماية البيئة الاحيائية والاهتمام المتوازن بحماية البيئة الاحيائية وبناءها وسرعت خطواتها لحماية البيئة الاحيائية وبناءها. وقد انشئت 1227 منطقة محمية طبيعية مختلفة الانواع في كافة انحاء البلاد، وبلغ اجمالي مساحة هذه المناطق 98 مليونا و210 الاف هكتار محتلا 9.85% من مساحة الاراضي الوطنية. ووافقت الصين على انشاء اربع مقاطعات احيائية واكثر من مائتي محطة تجارب لانشاء المناطق الاحيائية النموذجية على مستوى الدولة.

تم اغلاق السفوح الجبلية امام الرعى وقطع الاشجار العشوائي لحماية الغابات على نطاق واسع، وبلغت المساحة المحمية اكثر من خمسة ملايين هكتارن وتم وقف قطع الاشجار الطبيعية بشكل شامل في 13 مقاطعة ومنطقة ذاتية الحكم وبلدية خاضعة للادارة المركزية مباشرة، ووصلت نسبة غطاء الغابات في كافة انحاء البلاد الى 16.5%.

النظام القانوني لحماية البيئة يحقق تقدما

عدلت الصين"قانون الوقاية من تلوث الهواء ومعالجته" و"قانون الوقاية من تلوث المياه ومعالجته" و"قانون حماية بيئة البحار"، ووضعت "قانون الوقاية من التلوث الضجيجي للبيئة ومعالجته" و"اللوائح المفصلة لتنفيذ قانون الوقاية من تلوث المياه ومعالجته" و"لوائح حماية البيئة من تلوث مشروعات البناء". وحتى الآن، اصدرت الصين ستة قوانين لحماية البيئة وعشرة قوانين للموارد المعنية واكثر من ثلاثين لائحة لحماية البيئة، واكثر من تسعين نظاما لحماية البيئة، واربعمائة وثلاثين معيارا وطنيا لحماية البيئة، بالاضافة الى 1020لائحة محلية لحماية البيئة.

زيادة التمويل لحماية البيئة

بلغ مجموع الاستثمارات الصينية في حماية البيئة 360 مليار يوان صيني خلال الفترة ما بين عام 1996 ونهاية عام 2000، بزيادة 230 مليار يوان صيني عن الفترة ما بين عام 1990 وعام 1995، محتلا 0.93% من اجمالي الناتج المحلي(GDP). وفي السنوات الاخيرة خاصة، استخدمت 46 مليار يوان من قيمة سندات الدين الوطنية الطويلة المدى للانشاء والتعمير التى اصدرتها وزارة المالية الصينية استخدمت في الوقاية من التلوث ومعالجته والبناء الايكولوجي، الامر الذى لعب دورا ايجابيا في تحسين جودة البيئة ودفع الطلب المحلي وتسريع النمو الاقتصادي.

ارتفاع وعي المواطنين بحماية البيئة

ارتفعت باستمرار حماسة كافة فئات المجتمع للاهتمام بحماية البيئة ودعمها والمشاركة فيها. وفي عامي 1998 و1999، كلفت مصلحة الدولة الصينية العامة لحماية البيئة ووزارة التربية والتعليم الصينية مركز بحوث الظروف المحلية التابع لجامعة بكين اجراء الاستطلاعات لنحو عشرة الاف اسرة في 139 منطقة ادارية على مستوى المحافظة ل31 مقاطعة ومنطقة ذاتية الحكم وبلدية خاضعة للادارة المركزية، واشارت نتائج الاستطلاعات الى ان قضية البيئة اصبحت نقطة ساخنة تلفت اهتمام المجتمع. وقد ادخلت المواد الدراسية الخاصة بحماية البيئة الى التعليم الالزامي لتسع سنوات. وتتطور عمليات بناء المدارس الخضراء والاحياء السكنية الخضراء بشكل سريع في الصين حاليا.

تشجع الدولة المواطنين على المشاركة في حماية البيئة. وانشأت خطا ساخنا لحماية البيئة رقمه 12369. وزادت من اصدار المعلومات البيئية، حيث اصدرت على التوالي النشرة الجوية اليومية والتنبؤات حول جودة الهواء في 47 مدينة رئيسية والنشرة الاسبوعية لجودة المياه في الانهار الرئيسية، والنشرة الاسبوعية لجودة المياه في شواطئ الاستحمام الرئيسية. وتصدر بيانا سنويا عن احوال جودة البيئة في انحاء البلاد للسنة المنصرمة قبل او بعد اليوم العالمي للبيئة اي الخامس من شهر يونيو.

اهداف حماية البيئة في الصين

اهداف حماية البيئة في الصين: بحلول عام 2005 يتم خفض درجة تلوث البيئة، وكبح اتجاه تدهور البيئة الاحيائية بشكل اولي، وتحسين جودة البيئة في المدن والارياف خاصة المدن الكبيرة والمتوسطة والمناطق الاشد تلوثا، واكمال النظام القانوني والسياسي والاداري لحماية البيئة الذى يتناسب مع نظام اقتصاد السوق الاشتراكي.

بحلول عام 2005 ينخفض حجم صرف الملوثات الرئيسية مثل ثاني اوكسيد الكبريت والدخان والغبار الصناعي والمخلفات الصلبة الصناعية ب10% عن عام 2000، وينخفض حجم صرف ثاني اوكسيد الكبريت ب20% عن عام 2000 في المناطق التى تلزمها السيطرة على الامطار الحمضية وثاني اوكسيد الكبريت.

ولتحقيق اهداف حماية البيئة للخطة الخمسية العاشرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الصين ، يحتاج الاستثمار في حماية البيئة في انحاء البلاد خلال الخطة الخمسية العاشرة الى سبعمائة مليار يوان صيني، ويحتل هذا الرقم حوالي 1.3% من اجمالي الناتج المحلي خلال تلك الفترة.



أخبار
أخبار عربية أخبار عالمية أخبار صينية
ثقافة
أخبار ثقافية رحلة ثقافية
سياحة:
سياحة شينجيانغ نينغشيا يوننان
تبادلات ودية
مقابلات أأنشطة التبادلات
اقتصاد وتجارة                  مجتمع                 ممعلومات عامة حول الصين                 وتعلم اللغة الصينية